پریس ریلیزز

2 مليون حاج يصلون مكة المكرمة لأداء فريضة الحج

31 . 8 . 2017

 

وتضطلع المملكة العربية السعودية بمسؤولية تنظيم الحج، بإشراف وتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وقال الدكتور عواد العواد وزير الثقافة والإعلام السعودي: "يعد استضافة حجاج بيت الله الحرام كل عام شرف عظيم ومسؤولية هائلة على كاهل المملكة العربية السعودية، وإحدى المناسبات السنوية العزيزة على قلوبنا، فنحن لا ندخر جهداً عندما يتعلق الأمر برعاية الحجاج، ونسعى لتقديم كل سبل العون وتسخير الإمكانات لتسهيل أدائهم للمناسك، وأولويتنا الأولى هي الترحيب بالحجاج من جميع أنحاء العالم لتأدية هذه الفريضة".

الترحيب بالعالم

استقبلت المملكة العربية السعودية في موسم الحج حتى الأن:

  • 184 ألف حاج من باكستان
  • 170 ألف حاج من الهند
  • 127 ألف حاج من بنغلاديش
  • 90 ألف حاج من تركيا
  • 41200 حاج من ماليزيا
  • 23500 حاج من روسيا
  • 12700 حاج من الصين
  • 6 آلاف حاج من الفلبين
  • 3500 حاج من جنوب إفريقيا

الحج بالأرقام

وصل 94٪ من الحجاج جواً، إلى المطارات في جدة والمدينة المنورة وفي صالات مجهزة خصيصاً لاستيعاب القادمون لأداء فريضة الحج – وأسهمت تعزيزات وسائل النقل في الحد من ازدحام المطار وتسريع إنهاء إجراءات الحجاج.

وهناك العديد من اختيارات السفر للحجاج إما عن طريق الحافلات، أو الشاحنات الصغيرة أو السيارات. وهذا العام استقبلت المملكة أكثر من 30،000 سيارة. كما ستعمل أكثر من 17،000 حافلات مخصصة لتحركات الحجاج، يقودها أكثر من 22،000 سائق تم التعاقد معهم خصيصاً لخدمات نقل الحجاج داخل مناطق الحج.

وخلال شعائر الحج، يتم توزيع أكثر من 2.64 مليون وجبة يومياً على الحجاج، وعلاوة على ذلك، يتم نشر أكثر من 2000 من العاملين في هيئة الهلال الأحمر السعودي في مكة المكرمة والمدينة المنورة والأراضي المقدسة الأخرى لتوفير خدمات الإسعاف للحجاج.

ووفقاً لوزارة الصحة السعودية، تم تقديم العلاج لأكثر من 2100 حالة خلال موسم الحج حتى الأن.

الناس والحج

بعيداً عن الأرقام المثيرة للإعجاب والجهود اللوجستية المبذولة والتي تقدم خلال موسم الحج، يشكل الحج حدثاً هاماً ولحظة فارقة في حياة كل مسلم، يمضي فيها المسلمون في رحلة روحانية عميقة، تجمع المسلمون في صعيد واحد وعلى قدم المساواة، بغض النظر عن العرق أو الجنس أو الأصول، وبعيداً عن كل التفرقة المادية أو الاجتماعية، ابتغاء لمرضاة الله.

ووصلت هذا العام لتأدية فريضة الحج الإندونيسية ماريا مرغني محمد التي تبلغ 104 عاماً، وهي أحد أكبر الحجاج في هذا العام. وبالنسبة لها، كما هو الحال مع جميع الحجاج الآخرين، وفرت المملكة العربية السعودية مجموعة واسعة من الخدمات لتيسير شعائر الحج وتقديم كافة سبل الراحة طيلة فترة إقامتهم في المملكة.

التكنولوجيا الحديثة

يعتبر الحج من أقدم الشعائر الدينية التي تشد إليها الرحال في العالم، وفي هذا العصر، أضحى تجربة دينية معززة بفضل استخدام أحدث تقنيات القرن الواحد والعشرين.

وقد سخرت المملكة العربية السعودية التقدم التكنولوجي لتعزيز رفاه الحجاج وسلامتهم من خلال توزيعها أساور تعريف إلكترونية على جميع الحجاج. تحتوي الأساور على معلومات شخصية وطبية تسمح لسلطات الحج بتوفير الرعاية وتحديد الأشخاص. كما ستعمل الأساور المقاومة للماء والمزودة بنظام تحديد المواقع العالمي على تنبيه الحجاج بمواقيت الصلاة، كما تحتوي على منصة مساعدة متعددة اللغات، لإرشاد ملايين الحجاج غير الناطقين بالعربية خلال شعائر الحج.

كما توفر البوابتان الإلكترونيتان Hajj2017.org وSaudiWelcomesTheWorld.org التي أطلقتهما وزارة الثقافة والإعلام بالمملكة العربية السعودية المزيد من التحديثات والأفكار للحجاج والجماهير ووسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم.

الجدير بالذكر أن مناسك الحج هذا العام ستنهي بوم 4 سبتمبر 2017.

 

 

للتواصل الإعلامي

 

للاستفسارات، يمكن لوسائل الإعلام التواصل مع:

 

مركز التواصل الدولي، وزارة الثقافة والإعلام، المملكة العربية السعودية،

هاتف: +966 53 839 3535

بريد إلكتروني: [email protected]

أو المتابعة عبر تويتر: @CICSaudi

 

جدة، المملكة العربية السعودية – 31 أغسطس 2017: أعلنت المملكة العربية السعودية عن وصول 2 مليون حاج إلى الأراضي المقدسة في مكة المكرمة لأداء فريضة الحج هذا العام.